الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحدث مع خطيبته وخرج منه مني أو مذي
رقم الفتوى: 140307

  • تاريخ النشر:الأربعاء 21 شوال 1431 هـ - 29-9-2010 م
  • التقييم:
12648 0 210

السؤال

خلال رمضان كنت أتحدت مع خطيبتي عبر الأنترنت فتحركت مشاعري فخرج مني أو مذي، فهل صومي صحيح؟ وماذا يجب علي أن أفعل؟ أقضاء يوم؟ أم كفارة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالسائل الذي يخرج عند التفكير في الشهوة أو وجود ما يستدعيها قد يكون مذيا ـ والمذي يخرج ولا يشعر به صاحبه وهو لزج شفاف ـ وقد يكون منيا ـ والمني يخرج عند اشتداد الشهوة دفقا بلذة ـ فإن كان ما خرج منك مذيا وليس منيا فصيامك صحيح، لأن خروج المذي ليس مبطلا للصيام في المفتى به عندنا، كما بيناه في الفتوى رقم: 134712بعنوان: هل يبطل الصوم بخروج المذي؟. 

وأما إن كان الخارج منيا: ففي إفساد الصوم ـ والحال هذه ـ خلاف بين العلماء، فإنهم اختلفوا فيمن تسبب في إخراج المني بتكرار النظر، هل يفسد صومه أو لا؟ والأحوط الخروج من الخلاف وقضاء ذلك اليوم, وانظر لمعرفة أحوال خروج المني من الصائم وأثر ذلك على الصوم الفتوى رقم: 127123.

وينبغي أن تعلم ـ أخي السائل ـ أنه لا يجوز لك التحدث مع خطيبتك قبل أن تعقد عليها، لأنها امرأة أجنبية عنك وانظر حدود تعامل الخاطب مع خطيبته في الفتويين رقم: 18477ورقم: 23880

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: