الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صوم من خرج منه المني بسبب الخواطر
رقم الفتوى: 140495

  • تاريخ النشر:الإثنين 26 شوال 1431 هـ - 4-10-2010 م
  • التقييم:
7984 0 233

السؤال

أنا فتاة لدي مشكلة كبيرة في الصيام وهي الوسوسة والشكوك في مسألة الطهارة من خلال ما أراه أمام عيني ورغما عني من صور تثير الشهوة، ولكن ليس لدرجة خروج إفرازات المهم أن ذلك يحصل رغما عني فحتى لو مر بخاطري شاب كنت أعجبت به فيلبس علي الأمر وأنا أحاول دائما أن أشغل فكري بالذكر والتحدث ومحاولة عدم التركيز على الأمر، ولكن رغما عني يتلبس علي أمور العبادات وأنه بمجرد أن هذه الأشياء مرت بخاطري سواء كان ذلك مع أو بدون شهوة فقد نقضت طهارتي وبالتالي يبطل الصوم إن لم أغتسل فأضطر إلى الاغتسال في كل يوم ومما يزيد الطين بلة أني أعاني من إفرازات هي طبيعيه تنزل مني فازداد شكا، علما أني ملتزمة وأحفظ القرآن وأتقرب إلى الله بالطاعات أسأل الله القبول .هذه حالتي أثناء الصيام لا أدري ما حكم الدين فيها علما أني في قرارة نفسي أعلم أنها فقط وسوسة وأن صيامي صحيح لكني أود ممن هم أهل الاختصاص أن يفتوني في الأمر كي أرتاح.
سؤالي: هل أدخل تحت قول الله عز وجل: لا يكلف الله نفسا الا وسعها، فو الله أني فقدت لذة الصيام وحلاوته مع ما أعانيه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فاعلمي وفقك الله أن الاسترسال مع الوساوس من أعظم الأدواء وأخطر الأمراض التي تفتك بقلب العبد، ومن ثم فنحن ننصحك بالإعراض عن هذه الوساوس جملة وألا تلتفتي إلى شيء منها، وانظري الفتوى رقم: 51601،ورقم: 134196، وأنت بهذا تفعلين ما أمرت به وما وجب عليك ولا يكلفك الله شيئا سوى ذلك لأنه تعالى لا يكلف نفسا إلا وسعها.

 وأما صومك فإنه صحيح إن شاء الله، فإن ورود هذه الوساوس وتلك الخواطر لا يوجب فساد الصوم، حتى على فرض أنه خرج منك المني الموجب للغسل جراء هذه الأفكار فإن هذا لا يؤثر على صحة الصوم، فإن خروج المني بالفكر لا يفسد الصوم، وانظري الفتوى رقم: 127123.

ولا يلزمك الاغتسال لرؤية شيء من الإفرازات ما لم تتيقني أنه قد خرج منك المني الموجب للغسل، وقد بينا صفة مني المرأة في الفتوى رقم: 128436 ورقم: 129245، واعلمي كذلك أن خروج المذي لا يفسد الصوم مطلقا على الراجح عندنا، وانظري الفتوى رقم: 134712.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: