الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من استمنى وهو صائم فخرجت منه قطرة بلون الدم
رقم الفتوى: 140580

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 27 شوال 1431 هـ - 5-10-2010 م
  • التقييم:
3889 0 226

السؤال

أتذكر أني بعد أن بلغت الحلم مارست العادة السرية في نهار رمضان وأنا صائم. وعند إحساسي بقرب نزول المني قمت بإغلاق رأس الذكر مما أدى إلى عدم خروج أي قطرة مني. ولكن خرجت قطرة دم. فهل عليّ قضاء ذلك اليوم أم أن صيامي صحيح؟ وجزاك الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالظاهر أن هذه القطرة التي خرجت منك هي من المني، فإن العلماء قد ذكروا في صفته أن لونه قد يتغير حتى يكون بلون الدم.

قال النووي بعد ذكر صفات المني ما عبارته: فهذه صفاته، وقد يفارقه بعضها مع بقاء ما يستقل بكونه منيا، وذلك بأن يمرض فيصير منيه رقيقاً أصفر، أو يسترخي وعاء المني، فيسيل من غير التذاذ وشهوة، أو يستكثر من الجماع، فيحمر ويصير كماء اللحم، وربما خرج دما عبيطا، وإذا خرج المني أحمر فهو طاهر موجب للغسل، كما لو كان أبيض. انتهى.

فإذا علمت هذا فإن صومك قد فسد ووجب عليك قضاؤه مع التوبة إلى الله تعالى، فإن تعمد الاستمناء محرم، وهو مفسد للصوم الواجب، وراجع الفتوى رقم: 113612، والفتوى رقم: 127123.

ولا تجب عليك كفارة لأنها لا تجب على الراجح إلا في الفطر بالجماع، وانظر الفتوى رقم: 111609.

وإن لم تكن اغتسلت لخروج هذه القطرة فالواجب عليك أن تعيد الصلوات التي صليتها قبل اغتسالك لأنها وقعت غير صحيحة لافتقادها شرطاً من شروط صحة الصلاة وهو الطهارة، ولو كنت تجهل وجوب الاغتسال من هذا الخارج وهذا مذهب الجمهور من أهل العلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: