الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

موقف الشرع من تجسيد الأنبياء
رقم الفتوى: 140896

  • تاريخ النشر:الخميس 7 ذو القعدة 1431 هـ - 14-10-2010 م
  • التقييم:
23630 0 443

السؤال

ما هو موقف الشرع من تجسيد الأنبياء في الأعمال الدرامية كما هو في مسلسل يوسف الصديق؟ وهل الأحداث الواردة في المسلسل صحيحة أم أن القصة بها أخطاء تخالف الصحيح الوارد إلينا بشأن قصة سيدنا يوسف عليه السلام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلهيئة كبار العلماء بحث مفصل في مسألة تمثيل دور الأنبياء والرسل والصحابة، نشر في العدد الأول من مجلة البحوث الإسلامية التي تصدرها الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد وأفتوا فيه بمنع ذلك.. وللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء فتوى مختصرة في ذلك، ونصها: لا يجوز تمثيل الرسل والأنبياء، وهذا لازم لتصوير قصصهم، فلا يجوز الإقدام على ذلك، لما يترتب عليه من المفاسد، وقد صدر قرار من هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية في هذا الموضوع يتضمن بيان تحريم ذلك. انتهى.

وقد سبقت لنا عدة فتاوى بتحريم ذلك، كالفتويين التاليين: 10155، 8238.

وبخصوص المسلسل المذكور فقد طالب مجمع البحوث بالأزهر الشريف بمنع هذا المسلسل ووقف عرضه لما فيه من تجسيد للأنبياء والملائكة عليهم السلام ولما فيه من المغالطات التاريخية.

 وأما عن صحة كل الأحداث الواردة في مسلسل يوسف الصديق فهذا يحتاج إلى مشاهدة المسلسل ونحن لم نشاهده ولا نجيز مشاهدته ولا عرضه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: