الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحامل التي ترى الدم
رقم الفتوى: 143965

  • تاريخ النشر:الأربعاء 25 ذو الحجة 1431 هـ - 1-12-2010 م
  • التقييم:
4792 0 311

السؤال

أنا حامل في بداية الثالث ولكن لدي كيس حمل فارغ وأعمل على إنزاله. وقد بدأ ينزل مني دم بلون قاتم جدا مع العلم أن نزوله علي خفيف وفي فترات متقطعة من اليوم. وفي يوم نزل مني قطعتان من الدم. هل في هذه الحالة يجب علي الصلاة، مع العلم أني في كل وقت صلاة تقريبا أجد دما -ليس بالكثير- أفتوني؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالراجح من قولي العلماء أن الحامل لا تحيض، وأن ما تراه الحامل من الدم هو دم فساد، وانظري الفتوى رقم 110322، وما أحيل عليه فيها.

وبناء عليه فإن هذا الدم الذي ترينه لا يحكم بكونه حيضا، بل هو دم استحاضة لا يمنع الصلاة والصوم، فالواجب عليك إذن إذا رأيت هذا الدم أن تطهري المحل وتتوضئي للصلاة، فإن كان خروجه مستمرا بحيث لا يتوقف في أثناء وقت الصلاة لمدة تتسع لفعل الصلاة بطهارة صحيحة فإنك تتحفظين بشد خرقة أو نحوها على الموضع وتتوضئين لكل صلاة بعد دخول وقتها، وتصلين بهذا الوضوء الفرض وما شئت من النوافل حتى يخرج ذلك الوقت أو تحدثي بحدث آخر، ولك بعد هذا جميع أحكام الطاهرات.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: