الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

غاية الحكمة من خلق الخنزير
رقم الفتوى: 14403

  • تاريخ النشر:الأحد 4 محرم 1423 هـ - 17-3-2002 م
  • التقييم:
24892 0 296

السؤال

1- كما هو معلوم أن أكل لحم الخنزير حرام فما الحكمة من خلقه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبق بيان الحكمة من تحريم أكل الخنزير في الجواب رقم:
9791 فليراجع، وأما الحكمة في خلقة الخنزير فمنها: أنه شاهد على عقاب أمة من الأمم استخفت بشرع الله، واجترأت على حرمات الله، فمسخهم الله قردة وخنازير، يقول ابن القيم في (مفتاح دار السعادة): (وتأمل حكمته تعالى في مسخ من مسخ من الأمم في صور مختلفة مناسبة لتلك الجرائم، فإنها لما مسخت قلوبهم وصارت على قلوب تلك الحيوانات وطباعها، اقتضت الحكمة البالغة أن جعلت صورهم على صورها، لتتم المناسبة، ويكمل الشبه، وهذا غاية الحكمة، واعتبر هذا بمن مسخوا قردة وخنازير كيف غلبت عليهم صفات هذه الحيوانات وأخلاقها وأعمالها)
والله تعالى أعلى وأعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: