الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم حجامة الرجل للمرأة
رقم الفتوى: 15348

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 صفر 1423 هـ - 23-4-2002 م
  • التقييم:
22231 0 304

السؤال

رجل فتح الله عليه في مجال الحجامة وجعله الله سببا في شفاء الكثير من الناس من أمراض مختلفةوالآن يتكاثر عليه الناس وكثيرا ما يطلب منه إجراء الحجامة للنساء ويلح عليه الناس إلحاحا شديدا فهل يجوز له أن يعمل الحجامة للنساء أم لا وهل يمكن اعتباره في حكم الطبيب .أفيدونا جزاكم الله عنا خيرا .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الأصل في العورات عدم جواز كشفها إلا لضرورة أو حاجة تنزل منزلتها.
والحجامة نوع من أنواع العلاج، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: " إن كان في شيء من أدويتكم ففي شرطة محجم، أو شربة من عسل، أو لدغة بنار، وما أحب أن أكتوي" رواه مسلم
وعليه، فإنه يجوز كشف العورة من الرجال والنساء لأجل الحجامة إذ انضبطت بالضوابط المذكورة في الفتوى رقم 8107 .
والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: