الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدم النازل بعد الدورة بأقل من خمسة عشر يوما دم علة
رقم الفتوى: 15493

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 صفر 1423 هـ - 24-4-2002 م
  • التقييم:
16580 0 314

السؤال

بعد ستة أيام من الدورة نزل علي دم بعد جماع بيني وبين زوجي وكان هذا الدم على هيئة نقط بسيطة جدا واستمر ستة أيام ولم أترك الصلاة في هذه الأيام الستة ما حكم هذا الدم وما حكم صلاتي؟مع العلم أن الدم كان لونه أحمر قاتم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الدم الذي نزل عليك بعد الدورة بستة أيام لا يُعد حيضاً، لأن أقل طهر بين الحيضتين خمسة عشر يوماً، فلا يحتسب الدم الذي يأتي بعد الطهر من الحيضة حيضاً، إلا إذا مضت هذه المدة بين الحيضتين.
وبناءً على ذلك، فإن هذا الدم الذي نزل عليك دم فساد، يجوز فيه للمرأة ما يجوز حال الطهر من أداء العبادات، ومعاشرة الزوج، وغير ذلك...
وهذا كله بشرط أن يكون دم الحيض الأول قد اكتملت أيامه المعتادة، وتحققت من انقطاعه برؤية القصة البيضاء أو الجفوف.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: