الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صرف الوقت في تجميع الذكريات من الفضول
رقم الفتوى: 15550

  • تاريخ النشر:السبت 8 صفر 1423 هـ - 20-4-2002 م
  • التقييم:
7774 0 439

السؤال

ما حكم تجميع الذكريات من رسائل وهدايا ؟وجزاكم الله خيرا ...

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا حرج في تجميع الرسائل والهدايا ما لم يكن موضوعها محرماً، أو تضيع حقاً من الحقوق، أو تشغل عن واجب من الواجبات، لكن على المسلم أن يحفظ وقته ويصرفه بما يعود عليه بالنفع في الدنيا والآخرة، فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول: " نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ " رواه البخاري. وسيسأل المسلم عن ذلك الوقت كما قال صلى الله عليه وسلم: " لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن خمس: عن عمره فيما أفناه؟ وعن شبابه فيما أبلاه؟ وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه؟ وماذا عمل فيما علم؟ " رواه الترمذي عن ابن مسعود، وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة. ولا ريب أن صرف الوقت في جمع الرسائل والهدايا من الفضول الذي لا فائدة منه، ولا طائل من ورائه فينبغي للمسلم الانصراف إلى ما هو أنفع له.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: