الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تشرع التحية بقول صباح الطاعة والإيمان
رقم الفتوى: 157741

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 28 جمادى الآخر 1432 هـ - 31-5-2011 م
  • التقييم:
7631 0 281

السؤال

ما حكم قول صباح الطاعة والإيمان؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا نرى مانعا من التحية بما ذكرت، ولكن لا ينبغي الاستغناء بها عن تحية الإسلام (السلام عليكم)، فيبدأ أولاً بتحية الإسلام، ثم لا بأس أن يحيي بعدها بالتحية المشار إليها، أو ما شابهها، قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى: فقول المسلم السلام عليكم ورحمة الله، السلام عليكم هذا دعاء للمسلم عليه بالسلامة من الآفات الدنيوية والدينية مع ما يتضمنه من التحية، فلا ينبغي أن يستبدل هذا أو أن يبدل بشيء لا يتضمن هذا الدعاء، وإذا كان الإنسان يريد أن يسلم السلام المشروع.. فإنه يقول السلام عليكم ثم إن شاء صباح الخير أو مساء الخير أو كيف أصبحت أو كيف أمسيت أو ما أشبه ذلك... انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: