الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا سجود للسهو لمن سكت بعض الوقت في سجوده
رقم الفتوى: 161565

  • تاريخ النشر:السبت 22 شعبان 1432 هـ - 23-7-2011 م
  • التقييم:
3174 0 238

السؤال

أرجو أن تكون في تمام الصحة والعافية. شيخنا الفاضل: لدي سؤال حول سجود السهو: هل سكوتي في السجود للتفكر في موضوع ما لمدة عشر ثوان أو أكثر بعد انتهائي من التسبيحات موجب لسجود السهو؟ وبارك الله فيك.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن ما ذكر من السكوت لا يترتب عليه سجود سهو، لكن لا ينبغي للساجد أن يبقى ساكتا، ويسن الاشتغال بالدعاء واستشعار ما يؤدي للخشوع في الصلاة، فإن السجود من مواطن إجابة الدعاء، وليس للمرء من صلاته إلا ما عقل منها، كما قال أهل العلم، ففي مغني المحتاج ممزوجا بمتن المنهاج في الفقه الشافعي: ولو سكت طويلا عمدا في غير ركن قصير بلا غرض لم تبطل صلاته في الأصح، لأن ذلك لا يخرم هيئة الصلاة والثاني: تبطل لإشعاره بالإعراض عنها، قال الإسنوي: واحترز بقوله طويلا عن اليسير فإنه لا يضر جزما وبلا غرض عن السكوت ناسيا ولتذكر شيء نسيه فالأصح فيهما القطع بعدم البطلان. انتهى.                   

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: