الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاعتماد على اليدين عند الرفع من السجود أفضل

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 صفر 1423 هـ - 8-5-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 16345
14713 0 294

السؤال

عند القيام من السجود , لا أستطيع أن أقوم بدون أن استند بيدي على الأرض إلى أن أرفع ركبتي من على الأرض ولكن قيل لي بأن هذا تشبه بالحيوانات ( وأن الرسول نهى عن ذلك) فحاولت أن أرفع يدي أولا ثم أرفع ركبتي إلا إنني أسقط ولا أستطيع القيام بدون أن أستند على يدي؟ فهل صلاتي هكذا غير مقبولة؟؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه لا حرج عليك في الاعتماد على يديك عند الرفع من السجود، ولو كنت صحيحاً قادراً على الاعتماد على الركبتين، فأحرى إذا كنت عاجزاً عن الاعتماد على الركبتين، وقد سبق لنا فتوى مطولة رجحنا فيها أفضلية الاعتماد على اليدين فراجع ذلك في الفتوى رقم 5982 .
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: