الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم العمرة بدون حلق ولا تقصير
رقم الفتوى: 165973

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 28 ذو القعدة 1432 هـ - 25-10-2011 م
  • التقييم:
13896 0 213

السؤال

ذهبت للعمرة قبل خمس سنوات، وأديت الطواف والسعي ولم أحلق وليس تجاهلاً مني، ولكنني نسيت علما بأنني ذهبت للعمرة بعد ذلك أكثر من أربع مرات وحلقت فيها، فما الحكم جزاكم الله خيرا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالحلق نسك في الحج والعمرة على الراجح، ولا يتم التحلل في العمرة إلا بالحلق أو التقصير، وانظر الفتوى رقم: 141779.

وما دمت قد حلقت أو قصرت في العمرة التي بعدها فقد أحللت بهذا التقصير أو الحلق من عمرتك الأولى وتكون عمرتك الثانية ملغاة، لأنك أحرمت بها وأنت ما تزال محرما بالأولى، قال ابن قدامة في المغني: وإن أحرم بحجتين أو عمرتين انعقد بإحداهما ولغت الأخرى، وبه قال مالك والشافعي. انتهى.

وما ارتكبته من محظورات الإحرام خلال تلك الفترة لا يلزمك فيه شيء للعذر، وانظر الفتوى رقم: 111640.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: