الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تقبل صلاة المصر على المعصية
رقم الفتوى: 16601

  • تاريخ النشر:السبت 7 ربيع الأول 1423 هـ - 18-5-2002 م
  • التقييم:
10149 0 292

السؤال

هل يقبل الله الصلاة من عاص مصر على معصية معينة وسائر العبادات؟؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فصلاة العاصي المصر على معصيته مقبولة ما لم تكن معصية مكفرة، أو مما نص الشارع على أن من فعلها لا تقبل صلاته، كالذي يأتي كاهناً أو يشرب خمراً فلا تقبل له صلاة أربعين ليلة، وكذا العبد الآبق -الهارب من سيده- ومن أمَّ قوماً وهم له كارهون، وغير ذلك مما ورد به الدليل الشرعي، وهؤلاء مطالبون بالصلاة، وإذا فعلوها يسقط عنهم طلبها إلا أنهم لا يثابون عليها، ولا تشرع لهم إعادتها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: