الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استعمالات (لدى) و(في) والفرق بينهما
رقم الفتوى: 167799

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 ذو الحجة 1432 هـ - 21-11-2011 م
  • التقييم:
5398 0 295

السؤال

ما الفرق بين استعمال( لدى البيت) و(في البيت)
أرجو التوضيح؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن لدى معناها معنى عند؛ كما قال الأزهري في تهذيب اللغة، والأشموني في شرح الألفية، والصاحبي في فقه اللغة. ومن هذا قول الله جل ثناؤه: وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَا الْبَابِ  (يوسف:25).
ومنه بيت امرىء القيس:
كأن سراته لدى البيت قائما ... مداك عروس أو صراية حنظل 

وأما في فتدل على الظرفية مكانية أو زمانية نحو قوله تعالى: إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (الحجر:45). وقوله: فِي أَدْنَى الْأَرْضِ  (الروم:3).  ونحو: فِي بِضْعِ سِنِينَ (الروم:4 ) كما قال ابن هشام في أوضح المسالك، والمرادي في الجنى الداني في حروف المعاني.

ومن هذا ما في الحديث : ولا يضرب الوجه ولا يقبح ولا يهجر إلا في البيت. رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي.

فكلتا الكلمتين تدل على الظرفية ولكن في أخص لدلالتها على كون المظروف داخلا في الظرف، وأما لدى فتستعمل فيما كان المظروف فيه محاذيا للظرف نحو لدى الباب ولدى الحناجر. فإذا قلت لقيت فلانا في البيت فهو يدل على أنك لقيته داخل البيت 

وإذا قلت لقيته لدى البيت فيحتمل أنك لقيته بحذائه. 

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: