الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم بذل المال من أجل اللعب
رقم الفتوى: 174161

  • تاريخ النشر:الخميس 1 ربيع الآخر 1433 هـ - 23-2-2012 م
  • التقييم:
6688 0 273

السؤال

كان سؤالي السابق رقم: 2340808، وسؤالي الآن هو: هل يعتبر اللعب قماراً إذا دفع أحد اللاعبين فقط مالاً للعب، وأيضاً إذا كان الفائز يحصل على مال غير حقيقي ـ حيث إن اللعبة على الأنترنت؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا حرج في بذل المال من أجل اللعب الجائز، ولا يؤثر في ذلك ما ذكرته من حصول اللاعب على مال غير حقيقي داخل تلك اللعبة، إذ المعتبر أن تكون اللعبة جائزة وأن لا يترتب على اللعب بها محذور شرعي، كما بينا في الفتوى رقم: 71809.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: