الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصلاة بلباس عليه صورة غير واضحة المعالم
رقم الفتوى: 174635

  • تاريخ النشر:الخميس 8 ربيع الآخر 1433 هـ - 1-3-2012 م
  • التقييم:
53086 0 317

السؤال

لقد بعثت لكم عدة أسئلة ولن أزعجكم أكثر في هذه الفترة، فأنا الآن في فترة جهاد للتغلب على إبليس بتجاهل الوساوس، لكن العلم الصحيح يساعدني أيضا، وسؤالي الأخير ـ بإذن الله ـ هل يجوز لي لبس ملابس عليها صورة فراشة بدون معالم والصلاة بها؟ فهي مجرد شكل ملون بالخيوط على هيئة فراشة بدون أية معالم، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فلا يجوز في الأصل لبس ما فيه صور لذوات أرواح، وسواء في ذلك الذكر والأنثى، كما جاء في مطالب أولي النهى: وحرم على ذكر وأنثى لبس ما فيه صورة حيوان، لحديث أبي طلحة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا تدخل الملائكة بيتا فيه صورة أو كلب ـ متفق عليه. اهــ.

وإذا طمست الصورة أو أزيل منها ما لا تبقى معه حياة أو تكون به غير واضحة المعالم فنرجو أن لا بأس بها، قال الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله: إذا لم تكن الصورة واضحة أي ليس فيها عين أو أنف ولا فم ولا أصابع فهذه ليست صورة كاملة ولا مضاهية لخلق الله عز وجل. هـ.

وقال ـ أيضا: والذي ما تتبين له صورة على الرغم مما هناك من أنه أعضاء ورأس ورقبة, ولكن ليس فيه عيون ولا أنف فما فيه بأس، لأن هذا لا يضاهي خلق الله.

وسبق أن بينا كلام أهل العلم في مثل هذا السؤال، فراجعي فيه فتوانا رقم: 159757.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: