الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بادر إلى قضاء الفائتة
رقم الفتوى: 1747

  • تاريخ النشر:السبت 1 جمادى الآخر 1420 هـ - 11-9-1999 م
  • التقييم:
7184 0 330

السؤال

إذا فاتتني صلاة ودخل وقت الصلاة التي تليها فهل لي أن أقضيها قبل الصلاة التي بعدها أم تكون بعد الصلاة الداخل وقتها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فيجب قضاء الصلاة الفائتة فوراً، فعليك أن تبادر في أداء الصلاة الفائتة قبل صلاة الحاضرة، لأن الله يقول: (وأقم الصلاة لذكري) [طـه: 14]
وهذا ما لم تخش فوات الحاضرة فإن خشيت ذلك بدأت بها وإذا حضرت الجماعة وهم يصلون الحاضرة فإنه يجوز حينئذٍ أمران : أن تصلي الحاضرة معهم، ثم تقضي ما فاتك فقط .
أو أن تدخل مع الجماعة بنية صلاتك الفائتة، ثم تصلي الحاضرة بعدها.
والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: