الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لابأس بأخذ شيء من الحاجبين لضرورة العلاج
رقم الفتوى: 17598

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 1 ربيع الآخر 1423 هـ - 11-6-2002 م
  • التقييم:
10001 0 333

السؤال

ما حكم تنظيف الحاجبين مع العلم أني عندي ضربة في الحواجب لذلك أنا أضطر إلى تنظيفها؟أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا يجوز للمرأة أن تأخذ شيئاً من حاجبيها، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لعن الله النامصة والمتنمصة". رواه أحمد والنسائي والبيهقي من حديث ابن مسعود. وقد بين أهل العلم أن أخذ شعر الحاجبين من النمص، لكن إذا اضطرت المرأة لإزالة شيء من شعر حاجبيها لتنظيف جرح -مثلاً- أو علاجه فلا بأس بذلك، لأن الضرورات تبيح المحظورات، كما قرر ذلك أهل العلم مستدلين بأدلة منها قوله جل وعلا: (وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ) [الأنعام:119].
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: