الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأصل في الأحاديث العامة أن تدخل فيها المرأة
رقم الفتوى: 176097

  • تاريخ النشر:الخميس 29 ربيع الآخر 1433 هـ - 22-3-2012 م
  • التقييم:
10754 0 440

السؤال

كيف تحصل المرأة على نفس أجر حديث: من غسل واغتسل وبكر وابتكر. حيث إن كل خطوة إلى المسجد تحط سيئة وتوضع حسنة.
وأيضا حديث: بشر المشائين في الظلم بالنور التام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالأصل في الأحادبث العامة أن تدخل فيها المرأة إلا أن يدل الدليل على تخصيص الرجل بها , والحديثان اللذان ذكرتهما يعمان الرجال والنساء لقوله صلى الله عليه وسلم : "من" وهي من صيغ العموم كما ذكرنا ذلك في الفتوى رقم : 106988.

إلا أن للنساء أحاديث خاصة تدل على أن أجر صلاتهن في بيوتهن  يفوق أجر ذهابهن  للمسجد وصلاة الجماعة فيه, منها قوله صلى الله عليه وسلم : لا تمنعوا إماء الله مساجد الله وبيوتهن خير لهن. رواه أبوداود وصححه الألباني .  

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: