الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النهي عن الشرب قائما لا يختص بالماء
رقم الفتوى: 176979

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 جمادى الأولى 1433 هـ - 4-4-2012 م
  • التقييم:
8232 0 295

السؤال

حديث شرب الماء جالسا, هل يأخذ العصير حكم الماء فيشرب جالسا أم يمكن شربه واقفا, وهل يمكن الشرب واقفا قصدا إن كان هناك من يراقبني ويقول إني لا أدع السنة فأشرب واقفا كأني ناسي حتى لا يعظم في وذلك تركا لما قد يدب قلبي من الرياء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فقد ثبت النهي عن الشرب قائما في أحاديث رواها مسلم وغيره، فمنها ما رواه مسلم عن أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الشرب قائما. وأخرج عن أنس أنه صلى الله عليه وسلم زجر عن الشرب قائما، وعن أبي هريرة: لا يشربن أحدكم قائما فمن نسي فليستقئ. وهذا النهي عام في الماء وغيره، ولا نعلم أحدا من أهل العلم خص النهي بالماء. فينبغي لك أن تحرص على هذه السنة وألا تفرط فيها، ولا ينبغي لك أن تشرب قائما خوف الرياء بل اعمل الطاعة وأخلص فيها لله تعالى، فإن ترك العمل الصالح لأجل الناس رياء؛ كما قال الفضيل رحمه الله.

 قال النووي رحمه الله: وَيَنْبَغِي أَنْ لَا يُتْرَكَ الذِّكْرُ بِاللِّسَانِ مَعَ الْقَلْبِ بِالْإِخْلَاصِ خَوْفًا مِنْ أَنْ يُظَنَّ بِهِ الرِّيَاءُ، وَقَدْ نُقِلَ عَنِ الْفُضَيْلِ: تَرْكُ الْعَمَلِ لِأَجْلِ النَّاسِ رِيَاءٌ، وَالْعَمَلُ لِأَجْلِ النَّاسِ شِرْكٌ. وَالْإِخْلَاصُ أَنْ يُخَلِّصَكَ اللَّهُ مِنْهُمَا، لَكِنْ لَوْ فَتَحَ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَابَ مُلَاحَظَةِ النَّاسِ وَالِاحْتِرَازِ عَنْ طُرُقِ ظُنُونِهِمُ الْبَاطِلَةِ لَانْسَدَّ عَلَيْهِ أَكْثَرُ أَبْوَابِ الْخَيْرِ. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: