الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدعاء بالصلاح للزوج والأولاد

  • تاريخ النشر:الأحد 8 جمادى الآخر 1433 هـ - 29-4-2012 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 178509
13899 0 263

السؤال

سؤالي الدعاء بالصلاح للزوج والأولاد.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:             

فنسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يصلح زوج السائلة وأن يجعله من الأخيار المصلحين الأبرار، كما نسأله سبحانه أن يصلح  أولادها ويجعلهم  ذرية صالحة كما تحب أن تراهم، ونوصي السائلة بالإكثار من الدعاء بصلاح زوجها وذريتها خصوصا في الأوقات التي يظن فيها استجابة الدعاء، ومن هذه الأوقات الثلث الأخير من الليل، وراجعي الفتاوى التالية أرقامها: 17449، 35121، 35121.

كما نوصيها بالإكثار من الدعاء المأثور عن عباد الرحمن الذين قال الله في شأنهم: وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً {الفرقان:74}.
 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: