الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف تحافظ على النوافل وتتلافى التقصير ببعضها

  • تاريخ النشر:الأحد 15 جمادى الآخر 1433 هـ - 6-5-2012 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 178945
8777 0 235

السؤال

أريد أن أعرف كيف أحافظ على النوافل. كنت أصليها والآن مع دوام المدرسة المسائي تركتها لأن الوقت لفسحة الصلاة قصير فلا أصلي نافلة الظهر فأترك كل نوافل الصلوات الثانية ما عدا الفجر. فانصحني وجزاك الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد :

فيمكنك أختي السائلة أن تحافظي على أداء السنن الرواتب والنوافل بأن تقرئي أولا ما يترتب على أدائها من الثواب وتعلمي ما ورد في فضلها، وقد سبق شيء من ذلك في الفتوى رقم 150013 ثم تستعيني بالله تعالى وتقوي الهمة وتبادري بأدائها عند دخول وقتها فإن المبادرة تقطع التسويف, وإذا فاتتك سنة الظهر لأجل الدراسة أو غيرها فيمكنك قضاؤها بعد وقتها، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه فاتته سنة الظهر وقضاها, ولا تجعلي فواتها سببا في ترك بقية السنن، ولا تكوني كمن عنده دنانير وضاع منه أحدها فرمى ببقيتها, وأداء بعض السنن خير من تركها كلها.

والله تعالى أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: