الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تخصيص الجبهة بسجاد ناعم لتفادي ظهور الزبيبة
رقم الفتوى: 179273

  • تاريخ النشر:الخميس 19 جمادى الآخر 1433 هـ - 10-5-2012 م
  • التقييم:
5510 0 253

السؤال

ما حكم تخصيص الجبهة بسجاد رقيق ناعم لكي لا تظهر الزبيبة عليها مع تمكين الجبهة من الأرض؟ وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سبق أن أوضحنا في الفتوى رقم: 60558، جواز السجود على الحصير وكور العمامة وطرف الثوب والقماش والأرض، وكذلك السجاد.

أما تخصيص الجبهة بما يسجد عليه فقد نص بعض أهل العلم على كراهته، وقال إنه شعار أهل البدع، قال ابن مفلح في الفروع: ويكره أن يخص جبهته بما يسجد عليه.

وكذلك البهوتي في كشاف القناع وغيره. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: