الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم دعاء من استؤصل رحمها أن تنجب
رقم الفتوى: 179729

  • تاريخ النشر:الخميس 26 جمادى الآخر 1433 هـ - 17-5-2012 م
  • التقييم:
3527 0 191

السؤال

ما حكم سؤال الله أن يرزقني الذرية وأنا قدعملت عملية استئصال للرحم لضرورة صحية أم إن هذا يعتبر من الاعتداء في الدعاء...وجزاكم ربي كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن سؤال الذرية ممن استؤصل رحمها لا يجوز؛ وهو من الاعتداء في الدعاء لمخالفته لسنن الله الكونية؛ فإن من لا رحم لها لا يمكن لها أن تحمل عادة؛ فقد نص أهل العلم على أن سؤال ما لا يصح مما هو مخالف لسنن الله تعالى يعتبر من الاعتداء في الدعاء .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى:  فَالِاعْتِدَاءُ فِي الدُّعَاءِ تَارَةً بِأَنْ يَسْأَلَ مَا لَا يَجُوزُ لَهُ سُؤَالُهُ مِنْ الْمَعُونَةِ عَلَى الْمُحَرَّمَاتِ . وَتَارَةً يَسْأَلُ مَا لَا يَفْعَلُهُ اللَّهُ مِثْلَ أَنْ يَسْأَلَ تَخْلِيدَهُ إلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، أَوْ يَسْأَلَهُ أَنْ يَرْفَعَ عَنْهُ لَوَازِمَ الْبَشَرِيَّةِ : مِنْ الْحَاجَةِ إلَى الطَّعَامِ وَالشَّرَابِ . وَيَسْأَلَهُ بِأَنْ يُطْلِعَهُ عَلَى غَيْبِهِ، أَوْ أَنْ يَجْعَلَهُ مِنْ الْمَعْصُومِينَ، أَوْ يَهَبَ لَهُ وَلَدًا مِنْ غَيْرِ زَوْجَةٍ وَنَحْوِ ذَلِكَ".
هذا ونسأل الله تعالى أن يؤجرك ويعوضك خيرا مما فقدت.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: