الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هبة ما لا يملكه المرء لا أثر له
رقم الفتوى: 18009

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 ربيع الآخر 1423 هـ - 18-6-2002 م
  • التقييم:
3838 0 298

السؤال

لي أخ أعطيته دكاناً من منزلي ليعمل في التجارة وبعد10سنوات من العمل علمت أنّ أبي قد كتبه باسمه مع العلم أن العقار الذي يوجد عليه مسكني مسجّل باسمي. دلني ماذا أفعل؟ ولكم جزيل الشكر.....

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كانت لك بينة أن هذا الدكان ملكك وليس ملك والدك فاطلب من أخيك أن يسلمك إياه، فإن أبى فلك رفعه للقضاء لا ستخراجه منه.
وكون والدك وهبه إياه وكتبه باسمه لا أثر له لأنه وهبه شيئاً لا يملكه، وإن لم تكن لك بينة بملكية هذا الدكان وأنكر أخوك أنه لك فليس لك منه إلا اليمين، ويبوء بإثمه إن كان كاذباً.
والذي ننصحك به هو ألا تذهب أنت وأخوك إلى القضاء بسبب هذا الأمر، وحاولا حل مشكلتكما بأنفسكما، فإن عجزتما فأدخلا بعض أهل الخير والإصلاح.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: