الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ماهية الإحصان الموجب للرجم
رقم الفتوى: 183371

  • تاريخ النشر:الأحد 26 شعبان 1433 هـ - 15-7-2012 م
  • التقييم:
3849 0 222

السؤال

شخص متزوج مند 6 أشهر خان زوجته بعد فشله في فض غشاء البكارة رغم محاولاته الكثيرة , فهل في هذه الحالة يعتبر الزوج محصنا ويجب رجمه أو بكرا لعدم إقامته علاقة كاملة مع زوجته؟ وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن الإحصان الموجب للرجم في حد الزنا يتحقق بمجرد مغيب الحشفة في فرج الزوجة، جاء في حاشية الدسوقي عند الكلام عن حد الزنا، وعند قول خليل:" إن وطيء" قوله: ( أي إن حصل منه قبل الزنا وبعد اتصافه بالأوصاف المذكورة وطء لزوجته التي عقد عليها عقدا لازما، وكان ذلك الوطء مباحا، وعبر بأصاب إشارة إلى أنه لا يشترط في الإحصان كمال الوطء للزوجة بل يكفي مغيب الحشفة أو قدرها من مقطوعها )اهـ. 

وراجع للفائدة الفتوى رقم: 34769.

 وننبه إلى أن من وقع في الفاحشة فعليه أن يبادر بالتوبة النصوح وليستتر بستر الله تعالى ولا يخبر أحدا، وأن إقامة الحدود موكول إلى ولي أمر المسلمين، فليس لآحاد الناس القيام بذلك، لأن مثل هذا مدعاة للفوضى. وللفائدة راجع الفتوى رقم: 49568 .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: