الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستهزاء بعبادات أهل الكتاب لا ينبغي
رقم الفتوى: 18679

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 ربيع الآخر 1423 هـ - 3-7-2002 م
  • التقييم:
2199 0 185

السؤال

هل من المباح أن أستهزئ بالديانات الأخرى مثلاً أن أقول إن صيام أهل الديانة النصرانية كلام فارغ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا شك أن الديانات الموجودة اليوم - سوى الإسلام - قد دخلها التحريف والتبديل والتغيير، والنصرانية واليهودية اليوم لا تمثلان الدين الذي جاء به موسى وعيسى عليهما السلام.
ومع هذا فلا يجوز الاستهزاء بشي من العبادات المذكورة في كتابهم المقدس لاحتمال أنها لم يدخلها التحريف، فيكون المستهزئ حينئذ قد استهزأ بشيء شرعه الله تعالى في وقت من الأوقات.
ولو على أنها عبادات مخترعة من قبل أحبارهم ورهبانهم فلا ينبغي الاستهزاء بها أيضاً، سداً لذريعة الاستهزاء بشرائع الإسلام التي أنزلها الله تعالى، والخلاف الذي بين المسلمين والنصارى أعظم من الخلاف في فرع من الفروع.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: