الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من وجد آية مكتوبة بشكل مخالف لما يحفظه
رقم الفتوى: 187783

  • تاريخ النشر:الأربعاء 18 ذو القعدة 1433 هـ - 3-10-2012 م
  • التقييم:
2975 0 224

السؤال

ماذا أفعل عندما أقرأ آية مكتوبة ثم أجد أن طريقة كتابتها مخالفة لطريقة حفظي؟ وهل يجب علي تنبيه كاتبها؟ أو ربما أنه كتبها برواية أخرى؟ وهل يجب علي التحقق من الآية بالرويات كلها للتحقق؟ وهل كتابتها صحيحة أم لا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فننبه السائل إلى أننا وجدنا أسئلته توحي بأن لديه وسوسة شديدة، فنحذره من التمادي في ذلك فإنه سيجر له شرا كبيرا.

وعلى أية حال، فإن كانت الآية التي تريد قراءتها في مصحف صادر من جهة معروفة ومعتمدة فإنها ستعرفك بالمصحف وعلى أي رواية كتب، فإذا كانت الرواية التي كتب بها هي التي تحفظ بها وهي مخالفة لما تحفظ فاعلم أن هناك خطأ في حفظك أو من المطبعة فيجب عليك التحقق من الخطأ هل هو من حفظك أو من الطباعة؟ ويمكن أن يكون ذلك بالاتصال بأحد أهل الاختصاص، أو بأخذ نسخة أو نسخ أخرى من المصحف ومقابلتها بالنسخة التي ترى أن بها الخطأ، فإذا تبين لك أن الخطأ في المصحف وجب عليك أن تتصل بالجهات المعنية أو بالجهة التي أصدرت تلك الطبعة وتعين لها مكان الخطأ، وأن تحذر من تعرف من هذه الطبعة، أما إذا كان المصحف مكتوبا برواية غير الرواية التي تحفظ بها ـ وستكون مبينة فيه كما أشرنا ـ فالغالب أن ذلك يكون من اختلاف القراءات، وفي هذه الحالة اسأل أهل الاختصاص، ولا يجب عليك التحقق من كل ما يخالف ما تحفظ به إلا إذا شككت فيه أو تبين لك خطؤه فعليك أن تسأل عنه أهل الاختصاص أو الجهات المعنية، ولا ينبغي لك أن تقرأ إلا في مصحف صادر من جهة معروفة ووفق القراءة التي حفظت بها، وانظر الفتوى رقم: 119843.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: