الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أدء الحج من مال الشؤون الاجتماعية

  • تاريخ النشر:الأربعاء 25 ذو القعدة 1433 هـ - 10-10-2012 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 188273
7228 0 225

السؤال

أنا مطلقة، وأقبض مبلغا شهريا من الشؤون الاجتماعية، لأن والدي مقصر بعض الشيء، وأصرف على نفسي منه، مع أني أعيش مع والدي وإخوتي، وحالهم ميسور ولله الحمد والمنة. وحصلت على بعض الشيء من مكرمة الملك عبدالله -حافز- فقمت بجمع هذه المكرمة لأداء فريضة الحج، ولكنها لا تكفي، ووالدي يرفض أن يكمل لي المبلغ.
هل يجوز أن أكمل المبلغ من المصروف الشهري الذي يأتيني من الشؤن الاجتماعية، لأني سمعت أنها صدقات وزكوات للمحتاجين؟
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا حرج عليك في أن تكملي النفقة اللازمة للحج من هذا المال الذي تقبضينه من الجهة المذكورة، فإنك بقبضك له قد ملكته ملكا تاما، فيجوز لك التصرف فيه على أي الوجوه شئت. وكونه صدقة أو زكاة مال لا يمنعك من الحج به ما دمت ملكته بوصف استحقاق.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: