الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حذف الواو العاطفة من بين النعوت المتعددة
رقم الفتوى: 188645

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 1 ذو الحجة 1433 هـ - 16-10-2012 م
  • التقييم:
3205 0 223

السؤال

في الحديث الثاني من الأربعين النووية، قال عمر: بينما نحن جلوس عـند رسـول الله ذات يوم إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب، شديد سواد الشعر، لا يرى عليه أثـر السفر، ولا يعـرفه منا أحـد... ولم يضع الواو بين الجمل يعني لم يقل: إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب، وشديد سواد الشعر، ولا يرى عليه أثـر السفر، ولا يعـرفه منا أحـد.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن ما ذكرت صفات ونعوت لرجل، جاء في عون المعبود وتحفة الأحوذي: شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر... صفة رجل، وليست جملا ولا شبه جمل، وحذف العاطف ـ الواو ـ فيها هو من باب إتباع النعوت، وهو كثير في لغة العرب وفي القرآن الكريم.. كما في قول الله تبارك وتعالى: التائبون العابدون الحامدون السائحون الراكعون الساجدون..الآية، وفي قوله تعالى: هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر.. الآية، وقوله تعالى: عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجاً خيراً منكن مسلمات مؤمنات قانتات تائبات.. الآية.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: