الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الكذب على النبي على سبيل المزاح معصية كبيرة
رقم الفتوى: 188923

  • تاريخ النشر:السبت 5 ذو الحجة 1433 هـ - 20-10-2012 م
  • التقييم:
4746 0 254

السؤال

كان شخص يتكلم مع والدته على أنه لا يجوز بيع حظاظات لشباب، وليس معنى حظاظة أنها تجلب الحظ، فقال لها كانت في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يكونوا يلبسونها، والرسول صلى الله عليه وسلم لا يلبسها، فقالت هذا رأيك، إنه كان يلبسها، وقالت له بعدها كنت أمزح، فما حكم قولها هذا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن ما صدرمن هذه الأم يعتبر من قبيل الكذب على النبي صلى الله عليه وسلم في طور المزاح، وهو ذنب عظيم تجب عليها منه التوبة إلى الله والاستغفار، والعزم على عدم العود لمثله مرة أخرى، وراجع لمعرفة حكم المزاح والكذب فيه، والكذب عليه صلى الله عليه وسلم خصوصا، الفتاوى التالية أرقامها: 131024، 180179، 53903.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: