الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين لفظ أمير المؤمنين ولفظ السلطان
رقم الفتوى: 192427

  • تاريخ النشر:السبت 18 محرم 1434 هـ - 1-12-2012 م
  • التقييم:
8745 0 287

السؤال

ما الفرق بين أمير المؤمنين والسلطان كأمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه وأرضاه - والسلطان صلاح الدين الأيوبي - رحمه الله تعالى -؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كلا اللفظين لقب يطلق على صاحب الإمرة والسلطة، ويختلف إطلاقهما عليهما باختلاف الأزمنة والأمكنة؛ فأمير المؤمنين كانت تطلق في الصدر الأول على خليفة المسلمين العام وإمامهم الأعظم، وأول من أطلقت عليه هو الخليفة عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - كما سبق بيانه في الفتوى: 71280.

وأما السلطان فأكثر من يلقب به في العهود الأولى من كان دون منصب الخلافة من أصحاب السلطات، وأول من لقب به هو: محمود بن سبكتكين الغزنوي المتوفى سنة 422هـ, كما جاء في كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير عند كلامه على سبكتكين قال: " كان ابنه محمود أول من لقب بالسلطان، ولم يلقب به أحدٌ قبله".

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: