الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ينال ثواب الجماعة من لم يجد من يصلي معه
رقم الفتوى: 192629

  • تاريخ النشر:الإثنين 20 محرم 1434 هـ - 3-12-2012 م
  • التقييم:
2905 0 180

السؤال

أنا طالب في الولايات المتحدة الأمريكية, وسؤالي هو: أنا ساكن في سكن جامعي كله أجانب؛ ما عدا زميلًا لي سعوديًا, لكن زميلي – هداه الله - ليس ملتزمًا بالصلاة, فلا يوجد مكان أصلي به جماعة إلا في الحرم الجامعي, وبعض الأحيان لا يصلي فيه أحد فأصلي في البيت, فهل أحصل على أجر الجماعة أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه, أما بعد:

فإن كان من عادتك أداء الصلاة جماعة ولم تجد من تصليها معه فنرجو أن يكتب الله لك أجرها؛ لما دلت السنة من أن العبد يؤجر على العمل الصالح الذي اعتاده إذا طرأ له ما يمنعه منه, كما في قوله صلى الله عليه وسلم: إِذَا مَرِضَ الْعَبْدُ أَوْ سَافَرَ كُتِبَ لَهُ مِثْلُ مَا كَانَ يَعْمَلُ مُقِيمًا صَحِيحًا, رواه البخاري وأحمد, قال الحافظ في الفتح عند شرح هذا الحديث: قَالَ السُّبْكِيُّ الْكَبِير فِي الْحَلَبِيَّات: مَنْ كَانَتْ عَادَته أَنْ يُصَلِّيَ جَمَاعَة فَتَعَذَّرَ فَانْفَرَدَ كُتِبَ لَهُ ثَوَاب الْجَمَاعَة؛ وَمَنْ لَمْ تَكُنْ لَهُ عَادَة لَكِنْ أَرَادَ الْجَمَاعَة فَتَعَذَّرَ فَانْفَرَدَ يُكْتَب لَهُ ثَوَاب قَصْدِهِ لَا ثَوَاب الْجَمَاعَة ... اهــ.
وننبهك إلى عدم صحة تسمية الجامعة أو شيء منها بالحرم, فلا حرم في الإسلام إلا لمكة والمدينة فقط؛ حتى المسجد الأقصى - وهو أولى القبلتين - لا يسمى حرمًا؛ ولذا قال شيخ الإسلام ابن تيمية: ولا يسمى هو ولا غيره حرمًا, وإنما الحرم بمكة والمدينة خاصة .. اهــ
واجتهد - أخي السائل - في الاستقامة على دين الله تعالى في تلك البلاد التي تكثر فيها الفتن, ولتكن سفيرَ خيرٍ للإسلام والمسلمين, وداعية إلى الله تعالى باستقامتك وأخلاقك, لعل الله تعالى أن يهديك ويهدي بك.

والله تعالى أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: