الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يوجد ما يمنع من هذا الدعاء
رقم الفتوى: 193457

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 محرم 1434 هـ - 12-12-2012 م
  • التقييم:
4543 0 239

السؤال

هل يجوز هذا الدعاء: "اللهم يا اغفر لي, وارحمني, وأفرحني عند لقائك, اللهم اغفر لي ولوالدي ولسائر أمة المسلمين أجمعين, اللهم ارحمني وارحم والدي وسائر أمة المسلمين أجمعين, اللهم أفرحني وأفرح والدي وسائر أمة المسلمين أجمعين عند لقائك, اللهم آمين"؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلعل السائل بقوله: "اللهم يا اغفر لي" يقصد اللهم: "اغفر لي", وما كتب خطأ مطبعي، وفي غير ذلك لم نلاحظ في الدعاء المذكور ما يمنع الدعاء به؛ ولذلك فلا حرج في الدعاء به, فيجوز للمسلم أن يدعو بما شاء من خيري الدنيا والآخرة, وبأي صيغة شاء ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم, وإن كان الأفضل له أن يدعو بالأدعية المأثورة من القرآن والسنة.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: