الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسائل متنوعة في الصلاة النافلة
رقم الفتوى: 194445

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 صفر 1434 هـ - 26-12-2012 م
  • التقييم:
4107 0 177

السؤال

كيف ومتى تؤدى الصلاة النافلة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن صلاة النوافل تؤدى مثل ما تؤدى صلاة الفرائض، من حيث استيفاء الشروط والأركان، والواجبات؛ غير أن صلاة النوافل  تصح من الجالس وإن لم يكن ذا عذر، وتصحُّ على الدابة، في سفر يشرع فيه قصر الصلاة، ولا يُشترط فيها استقبال القبلة حينئذ. وانظر الفتويين: 5089946307.

هذا، ونوافل الصلاة أنواع، ويختلف وقت أدائها باختلافها، وانظر تفصيل ذلك في الفتويين: 17250 / 53260.

وتشرع صلاة النوافل في جميع الأوقات باستثناء أوقات النهي، وانظر الفتوى رقم: 23374.

والأفضل أن تصلى النوافل ركعتين ركعتين (مثنى مثنى)، وانظر الفتوى رقم: 114003.

والسنة أن تكون نافلة النهار سِرِّيَّة، ونافلة الليل جهرية، وانظر الفتوى رقم: 10027.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: