الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تفويت الجماعة بسبب الاستحمام
رقم الفتوى: 195667

  • تاريخ النشر:الأربعاء 27 صفر 1434 هـ - 9-1-2013 م
  • التقييم:
3534 0 208

السؤال

أحيانا أقوم بدخول الحمام، والاستحمام أثناء وقت الصلاة عند ما لا أذهب إلى الصلاة.
ما حكم الذكر أثناء دخولي الحمام في هذا الوقت؟ وما حكم استحمامي في هذا الوقت؟؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد تقدم  في الفتوى رقم: 193175 أن التمادي في الغسل والزيادة على الواجب فيه عند خوف خروج الوقت، محرم، فأولى إن كان الغسل لمجرد النظافة. وإذا كان  التمادي في الاستحمام يؤدي إلى تفويت الجماعة، فلا يجوز أيضا، بناء على القول بوجوب الجماعة. وفي كل الأحوال  تارك الجماعة بلا عذر شرعي مغبون، ومحروم من الأجور العظيمة لصلاة الجماعة.

أما  الذكر في الحمام إذا كان باللسان فهو مكروه؛ لأنه ينافي التعظيم, وإذا كان بالقلب فلا بأس به. وانظر فتوانا رقم: 28312.      

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: