الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم بناء بيت للإمام على قطعة من أرض المسجد
رقم الفتوى: 197329

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 ربيع الأول 1434 هـ - 28-1-2013 م
  • التقييم:
7064 0 248

السؤال

شيخنا الفاضل، يوجد بمنطقتنا مسجد، تم بناء مدرسة قرآنية في داخل سور المسجد، وملحق بالمدرسة، سكن متواضع لمدرس القرآن الكريم، وقدم أحد الشباب من حفظة القرآن الكريم وصار يدرس القرآن والحمد لله، وأسأل الله أن يكون هذا في ميزان حسناته، ثم خطب هذا الشاب وتزوج، وسكن في هذا السكن الملحق بالمدرسة، علما بأن المدرسة والمسكن داخل سياج المسجد.
السؤال: هل يجوز سكن شخص بزوجته في هذا المسكن؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن المسكن المبني داخل سور المسجد ومفصولا عنه، يجوز أن يسكن فيه المدرس أو الإمام أوغيرهما مع زوجته.

فقد سئلت اللجنة الدائمة في المملكة العربية السعودية عن حكم بناء سكن للإمام والمؤذن على جزء من أرض مسجد باقية بعد بناء المسجد، فكان الجواب: وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء، أفتت بالموافقة على بناء بيت للإمام والمؤذن في الجزء المثلث الذي لا يمكن توسعة المسجد من قبله في الجهة الجنوبية من المسجد. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: