الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

"فال الله ولا فالك" تعبير صحيح
رقم الفتوى: 19850

  • تاريخ النشر:الخميس 16 جمادى الأولى 1423 هـ - 25-7-2002 م
  • التقييم:
53530 0 420

السؤال

هل تجوز هذه الكلمة :" فال الله ولا فالك" ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا حرج في قول الشخص "فال الله ولا فالك" قال الشيخ بكر أبو زيد -حفظه الله- : هذا من الكلام الدارج على لسان بعضهم عندما يسمع ما لا يعجبه، فيقولها قاصداً"لطف الله بعبده" ولن يغلب عسر يسرين.. لذا فلا يظهر فيها ما يمنع.
وقال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-: هذا التعبير صحيح لأن المراد الفأل الذي هو من الله وهو أني أتفاءل بالخير دونما أتفاءل بما قلت. هذا هو معنى العبارة، وهو معنى صحيح أن الإنسان يتمنى الفأل الكلمة الطيبة من الله دون أن يتفاءل بما سمعه من هذا الشخص الذي تشاءم من كلامه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: