الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من استيقظ ووجد بللا في سرواله

  • تاريخ النشر:الأحد 7 ربيع الآخر 1434 هـ - 17-2-2013 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 198811
9411 0 251

السؤال

ماذا يفعل من قام من فراشه ووجد سرواله مبللًا؟ وإن كان بولًا فهل يجوز لي أن أنام فيه, وقد جفّ؟ وكيف يفرق إن كان بولًا أم غيره؟ وعلى من تستندون في فتواكم؟
جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإنه لا يكاد يخفى على أحد تمييز البول من غيره بما له من الرائحة المعروفة، فإذا استيقظ شخص ووجد بللًا فإن علم كونه بولًا بصفات البول المعروفة, فالواجب عليه أن يستنجي, ويطهر ثيابه إذا أراد الصلاة فيها، ويجوز له أن ينام في تلك الثياب مرة أخرى إذا كانت هذه النجاسة جافة, وبدنه كذلك؛ لأن تطهير النجاسة من الثوب لا يجب إلا إذا أريدت الصلاة فيه, وانظر الفتوى رقم: 153157.

وإذا لم يتيقن أن هذا الخارج بول, بل شك في كونه بولًا أو غيره, فإنه يتخير بين ما شك فيه على ما ذهب إليه فقهاء الشافعية, فيجعل له حكم ما شاء منها، وانظر الفتوى رقم: 158767.

وأما فتاوانا فقد بينا منهجيتنا وطريقتنا التي نتبعها فيها بما تمكنك مراجعته على الموقع، وانظر الفتوى رقم: 1122.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: