الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تطويل الركعة الثانية على الأولى خلاف السنة
رقم الفتوى: 20015

  • تاريخ النشر:الخميس 16 جمادى الأولى 1423 هـ - 25-7-2002 م
  • التقييم:
5400 0 255

السؤال

هل يجوز للمصلي أن يأتي في الركعة الثانية بسورة أطول وأسبق في ترتيب المصحف من السورة التي أتى بها في الركعة الأولى؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالسنة في الصلاة تطويل الركعة الأولى على الثانية، ولا ينبغي تطويل الثانية على الأولى، لا سيما التطويل الفاحش، ومن فعل ذلك صحت صلاته لكنه خالف السنة.
وأما قراءة غير الفاتحة في ركعتي الصلاة بغير ترتيب المصحف، فقد كرهه بعض أهل العلم، كما في الفتوى رقم: 2162.
قال النووي في المجموع: والأولى أن يقرأ على ترتيب المصحف، سواء قرأ في الصلاة أم خارجها. انتهى
ومن نكس القراءة صحت صلاته بلا خلاف.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: