الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أول من حفظ القرآن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 202642

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 22 جمادى الأولى 1434 هـ - 2-4-2013 م
  • التقييم:
93565 0 282

السؤال

من أول من حفظ القرآن بعد النبي صلى الله عليه وسلم؟ فهناك من يقول: إن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- هو أول من حفظ القرآن بعد النبي صلى الله عليه وسلم، والمشكلة أنهم لم يذكروا إسنادًا لهذا الجواب، فأرجو منكم الإجابة الصحيحة، وجزاكم الله خيًرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلم نقف على رواية، أو دليل يبين أول من حفظ القرآن بعد النبي صلى الله عليه وسلم.

ولا شك أن عليًّا، والخلفاء الثلاثة قبله -رضوان الله عليهم جميعًا-، كانوا من الصحابة الذين حفظوا القرآن الكريم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، كما بينا في الفتوى: 99930.

ولم نقف على رواية، أو دليل يشير إلى أن عليًّا -رضي الله عنه-، كان أول من حفظ القرآن، ولكن وردت بعض الروايات أن أول من حفظ القرآن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم مجموعة، وليس منها علي، فقد جاء في كتاب: الإبانة عن معاني القراءات لمكي بن أبي طالب القيسي، المتوفى 437هـ: وقيل: إن أول من حفظ القرآن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم: سعد بن عبيد، وجمعه من الخزرج: أبيّ بن كعب، ومعاذ بن جبل، وزيد بن ثابت، وأبو الدرداء، وأبو زيد. وقال ابن عباس: جمع القرآن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم أربعة: معاذ بن جبل، وأبيّ بن كعب، ومجمع بن جارية، وسالم مولى أبي حذيفة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: