الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرسالة التي جاء بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هي دين الإسلام
رقم الفتوى: 203161

  • تاريخ النشر:الإثنين 28 جمادى الأولى 1434 هـ - 8-4-2013 م
  • التقييم:
8558 0 305

السؤال

هل الرسالة التي جاء بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هي دين الإسلام؟ فأنا أسمع أناسا يقولون: بلغ الرسالة ونصح الأمة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فدين الإسلام هو الرسالة الخالدة التي أرسل بها الله تعالى خاتم الأنبياء والرسل: محمدا صلى الله عليه وسلم، وبالتالي فإذا قال شخص: إن محمدا صلى الله عليه وسلم قد بلغ الرسالة، فمعناها دين الإسلام، قال السيد سابق في فقه السنة: والغاية التي ترمي إليها رسالة الاسلام، تزكية الأنفس وتطهيرها عن طريق المعرفة بالله وعبادته، وتدعيم الروابط الإنسانية وإقامتها على أساس الحب والرحمة والإخاء والمساواة والعدل، وبذلك يسعد الإنسان في الدنيا والآخرة، قال الله سبحانه: هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم، يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة، وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: