الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا إثم في قتل الحيوان المهاجم
رقم الفتوى: 203491

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 جمادى الأولى 1434 هـ - 9-4-2013 م
  • التقييم:
3482 0 184

السؤال

شيوخنا الكرام: أود من حضراتكم الفتوى، لأنه ضاق بي الإحساس بالذنب: كنت خارجا لصلاة الفجر كالعادة وكانت تجلس كلبة ومعها كلبان صغيران في سن السنة تقريبا، وكلما خرجت تنبحني كثيرا، وكلما خرجت لا بد أن أحتاط منها، وفي يوم من الأيام أخذت خشبة وضربتها على فمها عندما هاجمتني، فهل أنا آثم على فعلي؟ أفيدوني أفادكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا إثم عليك فيما فعلت، لأنك إنما دفعتها لما هجمت عليك، والكلب العقور من الفواسق التي تقتل في الحل والحرم، وقد فصلنا القول في ذلك في الفتوى رقم: 179655.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: