الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في الإتيان بهذا الدعاء في السجود

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 جمادى الآخر 1434 هـ - 15-4-2013 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 204040
3542 0 170

السؤال

شيوخنا الأكارم:
ما حكم الدعاء بـ:(اللهم إنك عفو كريم تحب العفو، فاعف عني، وعن أولادي، وسائر المؤمنين ) في السجود.
وجزاكم الله خيرا وأحسن إليكم، وكل القائمين على هذا الموقع الطيب.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:            

فالسجود يشرع فيه الدعاء بما أحب الشخص من خيري الدنيا والآخرة؛ لأنه من المواطن التي يظن فيها استجابة الدعاء؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم كما ثبت فى صحيح مسلم وغيره: نهيت أن أقرأ القرآن راكعا أو ساجدا، فأما الركوع فعظموا فيه الرب عز وجل، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء، فقمن أن يستجاب لكم. انتهى.
والدعاء الذي ذكرت طيب، ويجوز لك أن تدعو به في سجودك؛ ولمعرفة بعض الأدعية المأثورة في السجود انظري الفتوى رقم: 6434

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: