الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصلاة بالثوب المتسخ
رقم الفتوى: 205228

  • تاريخ النشر:الأربعاء 14 جمادى الآخر 1434 هـ - 24-4-2013 م
  • التقييم:
8414 0 244

السؤال

السؤال: الأوساخ التي تكون على حدود رقبة الثوب نتيجه ملامسته للرقبة، وعلى السروال نتيجة ملامسة الذكر للسروال: هل تجوز الصلاة بها؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالثوب الذى فيه وسخ تصح الصلاة فيه إذا كان طاهرا ـ أي لم تقع عليه نجاسة ـ جاء في فتاوى نور على الدرب للشيخ ابن باز: ولكن لا حرج أن يصلي في ثوب فيه عرق أو فيه وساخة ليست نجاسة، أو ثوب قديم يستر العورة، كل هذا لا حرج فيه. والحمد لله. انتهى.

وعلى هذا؛ فالثوب الذي به وسخ بسبب لمس الرقبة أو الذكر أو غيرهما تجزئ الصلاة فيه إذا كان طاهرا، لكن ينبغي للمصلي أن يختار للصلاة ثوبا نظيفا، وقد قال تعالى: خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ {الأعراف:31}.

وقال صلى الله عليه وسلم: إذا صلى أحدكم فليلبس ثوبيه، فإن الله ‏أحق من تزين له. رواه الطبراني في المعجم، وصححه الألباني.‏

وراجع المزيد في الفتوى رقم: 55663.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: