الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأدلة على أن وقت المغرب إذا غربت الشمس

  • تاريخ النشر:الأحد 26 جمادى الأولى 1423 هـ - 4-8-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 20529
12425 0 306

السؤال

كيف نرد على بعض الأشخاص من مذاهب أخرى عن صلاة المغرب وهم يقولون إننا نصلي المغرب والشمس لم تغب بعد؟وجزاكم الله خير الجزاء

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن السنة الصحيحة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم أن ابتداء دخول صلاة المغرب يكون بغروب الشمس، ومن أدلة ذلك:
أولاً: حديث سلمة بن الأكوع : (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي المغرب إذا غربت الشمس وتوارت بالحجاب). رواه مسلم.
ثانياً: حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: (كان النبي صلى الله عليه وسلم، يصلي الظهر بالهاجرة، والعصر والشمس نقية، والمغرب إذا وجبت أي سقطت الشمس وتوارت عن الأنظار). الحديث رواه البخاري.
قال الحافظ ابن حجر في الفتح: إذا وجبت أي غابت، وأصل الوجوب السقوط، والمراد سقوط قرص الشمس.
وفي المهذب للشيرازي : وأول وقت المغرب إذا غابت الشمس.
قال النووي في المجموع: وهذا لا خلاف فيه، نقل ابن المنذر وخلائق لا يحصون الإجماع فيه. والحاصل أنه لا تجوز صلاة المغرب قبل غروب الشمس، ومن صلاها قبل ذلك لزمه إعادتها، وعامة المسلمين يصلونها بعد الغروب والحمد لله، ولا وجه لما قاله هذا المعترض.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: