الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من ترك قضاء رمضان عدة أعوام
رقم الفتوى: 209185

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 رجب 1434 هـ - 29-5-2013 م
  • التقييم:
11654 0 241

السؤال

ما حكم من تركت قضاء صيام رمضان لأعوام وهي لا تعلم حكم قضائها، ولم يكن لديها متسع من الوقت حيث كانت تحمل كل سنة تقريبا؟ وهل عليها قضاء وهي لا تعلم المدة التي أفطرتها؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كنت قدرت على الصيام وقضاء ما أفطرته من رمضان لكن لم تفعلي ذلك كسلا فعليك إخراج فدية عن كل يوم فرطت في قضائه، قال في المغني: فإن أخره لغير عذر حتى أدركه رمضانان أو أكثر لم يكن عليه أكثر من فدية مع الفطر، لأن كثرة التأخير لا يزداد بها الواجب، كما لو أخر الحج الواجب سنين لم يكن عليه أكثر من فعله. انتهى.

وأما لو لم تكوني قدرت على الصيام، بل استمر معك العذر دون انقطاع: فلا فدية عليك، لكن يلزمك قضاء ما أفطرته، ولو كنت نسيت عدد الأيام التي أفطرتها فاحتاطي لذلك وصومي حتى يغلب على ظنك أن ذمتك قد برئت، وهل تلزمك فدية أخرى بسبب الفطر لأجل الحمل أو الرضاع؟ في ذلك تفصيل بيناه في الفتوى رقم: 162553.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: