الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم المتاجرة في الأسهم والبورصة

  • تاريخ النشر:الأحد 8 شعبان 1434 هـ - 16-6-2013 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 210772
68634 0 311

السؤال

أود أن أعرف حكم بيع وشراء الأسهم بشكل سريع ـ يعني في نفس اليوم، وربما في نفس الساعة ـ هل يجوز؟ مع أنني لا أعرف ماذا يحصل خلف الكواليس؟ وهل تسجل باسمي مباشرة أم تتأخر؟ وهل تجوز المتاجرة على فترات طويلة ـ أسابيع أو شهور ـ ومن ثم البيع؟ فسؤالي من ناحية تسجيل السهم باسمي وسرعة التسجيل والتأثير الذي قد يحصل على الأسعار مني أو من غيري في السوق على الأسعار.
وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد تقدمت لنا فتاوى في جواز الاستثمار في سوق الأسهم أو ما يعرف بالبورصة وفق شروط وضوابط، وذلك في أسهم الشركات التي أصل عملها مباح ولا تضع جزءا من أموالها في بنوك ربوية لتأخذ عليها الفائدة، فراجع في ذلك الفتويين رقم: 1214، ورقم: 3099.

وأنت إذا قمت بشراء الأسهم التي يجوز تداولها، وسجلت في محفظتك، فلا حرج عليك في بيعها بعد ذلك مباشرة إن أحببت، ولا يجوز التلاعب بأسعار الأسهم في البورصة من خلال عرض كميات كبيرة للبيع بهدف خفض السعر، ومن ثم شراء الأسهم رخيصة، كما بينا ذلك في الفتويين رقم: 10779، ورقم: 67740.

أما إذا لم يقصد المستثمر في سوق الأسهم التلاعب بأسعار الأسهم في البورصة: فلا حرج عليه في بيع أو شراء أي عدد من الأسهم وبأي سعر، وفي أي وقت، ما دام استثماره في أسهم الشركات المباحة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

العرض الموضوعي

الأكثر مشاهدة