الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى العشق وسببه وحكم قول: اعشق أحلامك
رقم الفتوى: 210898

  • تاريخ النشر:الإثنين 9 شعبان 1434 هـ - 17-6-2013 م
  • التقييم:
9997 0 299

السؤال

أفيدوني جزاكم الله خيرا. لدي نشيد عن النجاح، وأريد أن أستخدم الأنشودة لغرض ما، ولكن عند سماعي للأنشودة وجدت لفظ: ( اعشق أحلامك )
سؤالي: ما حكم هذا اللفظ أو حكم إطلاق العشق على الأحلام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن إطلاق جملة: ( اعشق أحلامك ) لا يوجد ما يحرمه شرعا، لكن الأولى اجتناب هذا التعبير، فالعشق هو الحب المفرط الذي يخاف على صاحبه منه، كما قال ابن القيم.

 وقال شيخ الإسلام : العشق هل هو فساد في الحب، والإرادة، أو فساد في الإدراك والمعرفة؟ قيل إن العشق هو الإفراط في الحب حتى يزيد على القصد الواجب، فإذا أفرط كان مذموما فاسدا مفسدا للقلب والجسم ...وقيل : إن العشق هو فساد في الإدراك، والتخيل، والمعرفة؛ فإن العاشق يخيل له المعشوق على خلاف ما هو به حتى يصيبه ما يصيبه من داء العشق، ولو أدركه على الوجه الصحيح لم يبلغ إلى حد العشق، وإن حصل له محبة وعلاقة؛ ولهذا يقول الأطباء: العشق مرض وسواسي شبيه بالمالنخوليا، فيجعلونه من الأمراض الدماغية التي تفسد التخيل كما يفسده المالنخوليا .اهـ. بتصرف.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: